أيهما أفضل كلية التجارة أم الحقوق - waza2efnow [وظائف ناو]

شفرة تعطيل نسخ النص - Disable Copying Text

الخميس، ديسمبر 20، 2018

الرئيسية أيهما أفضل كلية التجارة أم الحقوق

أيهما أفضل كلية التجارة أم الحقوق

أيهما أفضل كلية التجارة أم الحقوق | وظائف ناو
أيهما أفضل كلية التجارة أم الحقوق | وظائف ناو 


كلية التجارة ↓↓

كلية تجارة من الكليات الممتازة على الوجة العام حيث تعتبر البنية الاساسية للاقتصاد الوطنى او بصفة اكثر هى اساس الاقتصاد الوطنى. 
لان كلية تجارة تُدرس مادة من اداب لها علاقة بكيفية تطويرالاقتصاد ومادتين من كلية الحقوق ( القانون التجارى و القانون العام ).


رأي أحد طلاب تجارة↓



معدل المذاكرة الطبيعى فى كلية التجارة تبدأ بخمس ساعات قبل الامتحان بشهرين و تزيد معدل المذاكرة من 10 الى 15 ساعة يومياً وهذا المعدل العادى الذي نسير عليه انا و زملائى من السنة الاولى. مع العلم اننى فى السنة الرابعة و مع ذلك تقديرى كان فى السنة الاولى مقبول و بعد كذلك تراوح بين جيد و جيد جداً.

بناء علي هذا الكلام انني سوف أُبين لكم أن المذاكرة فى كلية التجارة صعبة جداً و تعادل كلية طب فى معدل المذاكرة و تحتاج الى التركيز الشديد.

الدراسة عملياً و نظرياً و لكن معدل المواد العملى اكبر بكثير و المواد النظرى قليلة نسبةً إلى المواد العملى وتكون المواد النظرية تمهيداً إلى المواد العملى لذلك نحن فى الكلية نطلق على كلية تجارة كلية عملية و ليست نظرية.

و غير ذلك تتفق الجامعة مع العديد من البنوك و الشركات لتدريب الطلاب و لكن للاسف ليس جميع الطلاب تمرنوا نسبةً إلى تقديرها امتياز و جيد جدا.

اما بالنسبة للمرتبات فى مصر يتراوح من مكان لاخر فى مكان مرتب حديث التخرج فيه يبدأ من 4500 و 5000 و انت حديث التخرج و اماكن اخري من 600 و 800 جنيه.

كلية تجارة تم شرحها سابقاً و لكن اضيف ان تكون موهوب الفهم و الحفظ و لكن الفهم اكثر من الحفظ.


كلية الحقوق ↓↓


كلية الحقوق من الكليات المرموقة و لكن مقارنة كلية تجارة اصعب ام كلية حقوق من وجهة نظرى لا توجد مقارنة ولاكن الذي أُريد توضيحة أن مادة القانون التجارى و القانون العام الذي درسناها بكلية التجارة كانت بالنسبة لنا سهلة جداً بالنسة لباقى المواد.


اما بالنسبة ايهما أفضل كلية تجارة ام حقوق ↓↓

من تعبيري الشخصي أري أن كلية التجارة أفضل 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Waza2efnow 2018. يتم التشغيل بواسطة Blogger.