أكثر الاسئلة شيوعاً في مقابلة العمل للمحاسبين 2019 - waza2efnow (وظائف ناو)

Disable Copying Text

الأحد، يناير 06، 2019

الرئيسية أكثر الاسئلة شيوعاً في مقابلة العمل للمحاسبين 2019

أكثر الاسئلة شيوعاً في مقابلة العمل للمحاسبين 2019

أكثر الاسئلة شيوعاً في مقابلة العمل للمحاسبين 2019 | وظائف ناو
أكثر الاسئلة شيوعاً في مقابلة العمل للمحاسبين 2019 | وظائف ناو 


مقابلة العمل

مقابلة العمل هي عبارة عن نوع من أنواع الاجتماعات التي تشمل على وجود حوار بين أكثر من طرف مع شخص واحد، وغالباً يتمُّ إجراء هذه المقابلات ضمن بيئة العمل، أو عن بُعد باستخدام شبكة الإنترنت؛ وخصوصاً مع الأفراد الذين يتقدّمون بطلبات للحصول على وظيفة ما. وتُعرَف مقابلة العمل أيضاً بأنّها عمليّة تهدف إلى تقييم شخص ما عن طريق طرح مجموعة من الأسئلة، والتعرّف على إجابته عنها، وتقدير مدى قدرته على التّعامل مع طبيعة العمل الذي تَقدّم له. ومن التّعريفات الأخرى لمقابلة العمل أنّها مُناقشة رسميّة تهدف إلى تعرُّف الجهة المسؤولة عن التّوظيف في الشّركة على الأفراد المُختارين للحصول على وظيفة فيها، وغالباً يتمُّ في هذه المُقابلة تبادل مجموعة من المعلومات بين أطرافها، ممّا يُساهم في توضيح العديد من الأمور المُتعلّقة بموضوعها، والأسئلة المطروحة ضمنها.

المحاسبين والعمل 

هم الأشخاص الذين يعمول في مجال المال والأعمال، وتحتوي هذا المجال من العمل على مجموعة من المسؤوليات كالعمل الحصول على ضمانات حول البيانات التي تتعلق بالمال، وتسهم هذه البيانات في مساعدة المديرين، والمستثمرين في اتخاذ قرار حول العديد من القضايا التي تصب في مصلحة المؤسسة، ويسعى الكثير من الأشخاص في الحصول على وظيفة في هذا المجال، وتعّدّ المحاسبة من أكثر الوظائف طلباً في الفترة الأخيرة، وخصوصاً في دول مجلس التعاون الخليجيّ.

أولاً : الاسئلة العامة 


1. أسئلة مقابلة شخصية للمحاسبين

الرغبة في العمل في مجال المحاسبة غالبا ما يسأل "لماذا ترغب في العمل في مجال المحاسبة؟" حاول أن تصنع من هذا السؤال قصة نجاح في نفس المجال مهما كانت، وابتعد عن الكلمات التي تدور حول الرغبة، والفشل، ومن المفّضل أن تكون إجابتك هي؛ كنت دائماً أحب المحاسبة، وبدأت اهتماماتي في هذا المجال منذ صغري عندما عملت في محال لبيع الملابس في الحي الذي كنت أقطنه، وكان المحل يحتوي على ألبسة جيدة إلّا أنّها لم تسوق بشكلٍ مطلوب، فلذلك قرّرت التواصل مع إدارة المحل للعمل على استراتيجيّة في تسويق الملابس والحصول على مردود جيد، وساهمت هذه الاستراتيجيّة في زيادة نسبة المبيعات بمعدل 25% في السنة.

2. تحدث عن نفسك

 يعدّ واحداً من أكثر الأسئلة المهمّة التي يعتقد الكثيرون بأنّه يجب عليه الحديث عن عمل قام به، وإن لم يكن في صلب الموضوع، وتعدّ الإجابة الجيدة هي؛ أنا نشيط جداً، ومحاور كبير، عملت لمدّة عامين في مجال تجزئة البنوك التي ساعدتني في بناء الثقة بنفسي، وحصلت على سجل حافل من النجاح في التقرير الذي أُصدر عن نشرة الشركة، واستطاعت الشركة بفضل هذا التقرير بناء العلاقات مع العديد من المؤسسات الأخرى، ونجم عن ذلك زيادة في نسبة 10% من إيرادات الشركة.

3. الإدارة السابقة 

ما رأيك في رئيسك السابق؟ سؤال يطرح عادةً ووبما أنك تُريد الحصول على وظيفة، وعلى أيّة حال مهما كنت ترى في رئيسك السابق السوء، فعليك أن تقدم إجابة تحتوي على إيجابيات لاحظتها في رئيسك السابق، وتعدّ الإجابة الجيدة هي؛ كان الرئيس السابق يعمل جاهداً على الاهتمام بالكثير من الأمور الرئيسّة كأهمية إدارة الوقت، وكان يقدم الكثير من الكلمات المحفّزة لتطوير الأعمال.

4. ترك العمل السابق

لماذا تركت مكانك السابق في الشركة؟ للإجابة على هذا السؤال يجب عليك التركيز على الجانب الإيجابي من دورك، والابتعاد عن الشتم، وتعدّ الإجابة الجيدة هي؛ لقد تعلمت الكثير من المكانة التي كنت أشغلها في المؤسسة السابقة، ولكنني الآن أبحث عن تحدٍ جديد؛ وذلك لكي استطيع أن أوسّع آفاقي، واكتسب المهارات، والخبرات الجديدة.

5. الطموح

أين ترى نفسك بعد مرور خمس سنوات من الآن؟ لهذا السؤال كثير من الإجبات، ويُريد المقابل في هذا السؤال أن يعرف الطموحات التي تتطلع لها من خلال العمل الذي سوف تشغله في الشركة، فمن أفضل الإجابات على السؤال هي؛ أسعى دائماً إلى تطوير مهاراتي وإمكانياتيّ وتشغيلها في المؤسسة التي أعمل بها، وتعدّ السنوات الخمس كافية لكي أكون أحد الأشخاص الإداريين في هذا الشركة، وأن أبني الكثير من العلاقات مع المؤسسات الأخرى، وتصب هذه العلاقات في مصلحة الشركة.

6. نقاط الضعف

 ما هي نقاط الضعف عندك؟ يعدّ السؤال فرصة كبيرة لوضع شيء إيجابيّ على الأمور السلبيّة أو نقاط الضعف التي كنت تُعاني فيها منذ بداية عملك، وتعدّ الإجابة الجيدة هي؛ لم أكن ذلك المتحدث الجيد الذي يستطيع أن يحاور الآخرين؛ لذلك قمت بالاستفسار من رئيسي السابق حول إمكانيتي الاشتراك في ورشة عمل حول الانخراط، والخطابة، وبفضل هذه الورشة أصبحت قادراً على التغلب من الخوف في هذا المجال، وتمكن من إعطاء الكثير من هذه الورش للمدريين التنفيذيين.

7. الراتب

 ما الأجر الذي تبحث عنه في هذه الشركة؟ يعدّ من أصعب الأسئلة التي يمكن تواجه طالبي الوظيفة، فحاول دائماً أن لا تعطي رقماً محدداً، وتعدّ الإجابة الجيدة هي؛ أنا مستعد أن أعمل في نفس الأجر الذي كنت أتقاضاه في عملي السابق.

ثانياً : الأسئلة المتخصصة في المقابلة 

تعتبر الأسئلة العامة مقدمة لا بد منها لمقابلة العمل، كما يمكن أن يتخلى أرباب العمل عن السؤال الأول (حدثنا عن نفسك)، أو قد يتم تأجيله إلى مرحلة أخرى من المقابلة، فتبدأ فوراً بسؤال (لماذا أردت أن تكون محاسباً؟.

وهذا السؤال لا بد منه، حيث تفيد هذه الأسئلة بفتح قناة التواصل بين طالب الوظيفة وصاحب العمل.


كما تستطيع لجنة المقابلة تقييم الشخص بنسبة كبيرة من خلال هذه الأسئلة، ثم يأتي دور الأسئلة التخصصية، التي تتصل مباشرة بممارسة الوظيفة وتفاصيل العمل في مجال المحاسبة.


السؤال الأول: ما الذي تعرفه عن معايير المحاسبة الدولية (IAS)؟

يعتبر هذا السؤال أيضاً من الأسئلة البارزة، ولا بد أنَّ خريجي قسم المحاسبة يعرفون الكثير عن معايير المحاسبة الدولية (International Accounting Standards)، التي تكون مادة مستقلةً أو جزءاً من مادة جامعية.

لكن ما الذي تتذكرونه عن هذه المعايير؟ وهل تابعتم تطور معايير المحاسبة؟.

لا بد من إعادة الاطلاع على معايير المحاسبة الدولية والمحلية للدولة التي تعمل فيها الشركة، إضافة إلى التحديثات الجديدة لهذه المعايير.

ويمكن البحث عبر الإنترنت عن آخر التحديثات لهذه المعايير، وهنا لستم بحاجة لدراستها كما درستموها قبل الامتحان، الاطلاع الدقيق سيكفي.

وستكون إجابتكم مبهرة عندما تذكرون التعديلات التي طرأت على المعايير منذ ثلاثة أشهر!.


السؤال الثاني: كيف تتلافى الوقوع في الأخطاء أثناء العمل في الحسابات؟

على الرغم من أهمية جميع الأسئلة التي ستؤثر على قرار صاحب العمل، لكن لهذا السؤال خصوصية لدى الشركات والمؤسسات التي تعمل في مجال المحاسبة.

فالخطأ الذي يرتكبه المحرر في جريدة ما قد يؤدي إلى إحراج مدير التحرير، والخطأ الذي يرتكبه الطهاة ربما يؤدي إلى خسارة 50 دولاراً أمريكاً بعد التخلص من الطبق الرئيسي.

لكن الخطأ الذي يرتكبه المحاسب قد يكلف صاحب العمل مبالغ مالية طائلة، يعجز المحاسب نفسه عن تعويضها.
لذلك سيكون اهتمام صاحب العمل ولجنة المقابلة كبيراً بالإجابة عن هذا السؤال، خاصةً إذا كان المتقدم مبتدئاً، وإليكم الإجابات الأفضل:-
  • التأكد من إدخال البيانات مرتين على الأقل، وإجراء مراجعة ثلاثية لسجلات (Triple-Check).
  • الاستعانة بالتسجيل الورقي للمقارنة مع التسجيل على الكومبيوتر.
  • مراجعة معايير المحاسبة الدولية (IAS) للتأكد من صحة العمليات.
  • استشارة ذوي الخبرة في القسم بما لا يتعارض مع سرية بعض البيانات.
  • مراجعة رئيس القسم أو المدير المباشر في حال الشك ولو بنسبة 1%.
  • تكرار العملية بمساعدة أحد الزملاء أو المساعدين في حال وجود شكوك بما لا يتعارض مع سرية بعض البيانات.
  • إنشاء نسخ احتياطية بشكل دوري إذا لم يكن برنامج المحاسبة يوفر هذه الميزة، والتأكد من عمل هذه الميزة إذا كانت متوفرة ضمن تصميم البرنامج.
  • يمكنك إعطاء مثال من عملك السابق، لكن تجنب الاستفاضة، وتجنب الأسرار المالية للشركة السابقة.
  • لا تقل هذه البنود وكأنك تستحضرها من ذاكرتك، أو بطريقة العد، يجب أن تكون ضمن سياقٍ متصل.


السؤال الثالث: ما هي برامج المحاسبة التي تجيد العمل عليها؟

إجابة هذا السؤال تعتمد على خبرتكم السابقة، لكن من المؤكد أنَّ صاحب العمل ينتظر منكم ذكر برنامجين على الأقل إضافة إلى الإلمام ببرامج أخرى، علماً أن لكل دولة برنامج منتشر أكثر من غيره.

وقد تعتمد الشركات على برامج محددة، يمكنك الاستفسار قبل الذهاب إلى المقابلة عن البرنامج الذي تعتمده الشركة، ومحاولة التعرف إليه وإلى ميزاته وتجربته، لكن احذر من الخداع في هذا السؤال.

فمن الممكن أن تطلب منك اللجنة إجراء عمليات حسابية بشكل مباشر أمامها، لذلك حدد مدى معرفتك بالبرنامج، مثلاً:
 "أنا خبير في برنامج الأمين المستخدم في سوريا، وبرنامج Advanced Business Solutions، ولدي إلمام ببرنامج SMACC المستخدم في السودان والسعودية، وأستطيع إنشاء الحسابات البسيطة على برنامج Excel".


السؤال الرابع: ما هي أصعب مهمة واجهتك في مهنة المحاسبة؟

إذا كنت قد مارست مهنة المحاسبة، فلا بد أنَّكَ تتذكر مهمة صعبة واجهتك، اختر أكثرها صعوبة والتي تمكنت من حلها طبعاً، وحاول أن تحضِّر إجابة هذا السؤال قبل المقابلة؛ تفادياً للارتباك.

أما إن لم تكن قد مارست المهنة بما يكفي، وليست لديك تجارب مع المشكلات المعقدة، فلتكن إجابتك صادقة، أخبرهم أنَّكَ لم تتعرض لمهمات معقدة حتى الآن.

وكنت قادراً على حلِّ جميع المشكلات التي واجهتك، كما يجب أن تخبرهم فوراً بطريقة تعاملك مع المهمات الصعبة إن واجهتك مستقبلاً:

"لكن أعتقد أنَّني أستطيع مواجهة المهمات الصعبة، وسألجأ لاستشارة من هم أكثر خبرةً مني في القسم، لأتمكن من الوصول إلى الحل الصحيح، إضافة إلى مراجعة معايير المحاسبة".


السؤال الخامس: هل عملت سابقاً على خفض التكاليف؟

أغلب الشركات الكبيرة تمتلك محاسباً متخصصاً بضبط التكاليف، يسمى محاسب التكاليف (Cost Accounting)، لكن الشركات تهتم بوجود خبرة لدى المتقدمين الجدد في ضبط التكاليف والمساعدة على تخفيضها.

حتى وإن لم يكن المتقدم إلى الوظيفة سيشغل وظيفة محاسب تكاليف، وغالباً ما تعتمد الإجابة في هذه الحالة على الخبرة العملية الماضية في العمل على ضبط وتخفيض التكاليف.

لكن حتى إن لم تمتلك تجربة سابقة في هذا المجال، لا بد أن تكون لديك فكرة عن الطريقة المثالية لمراقبة التكاليف، واذكر أنَّك لم تعمل في قسم ضبط التكاليف.

لكن تخفيض التكاليف يعتمد على مراقبة الشراء للحصول على أفضل ما يمكن بأقل الأسعار، إضافة إلى مراقبة الاستهلاك والإنفاق...إلخ.


#أكثر الاسئلة_شيوعاً_في_مقابلة_العمل_للمحاسبين #اسئلة_الانترفيو_للمحاسبين_واجابتها #الأسئلة_العامة_في_المقابلة #الأسئلة_المهنية_لوظيفة_المحاسبة #أسئلة_أخرى_في-مقابلة_العمل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Waza2efnow 2018. يتم التشغيل بواسطة Blogger.