مستقبل العملات الرقمية 2019 | الاستثمار في العملات الرقمية - وظائف ناو

شفرة تعطيل نسخ النص - Disable Copying Text

الخميس، أبريل 11، 2019

الرئيسية مستقبل العملات الرقمية 2019 | الاستثمار في العملات الرقمية

مستقبل العملات الرقمية 2019 | الاستثمار في العملات الرقمية

مستقبل العملات الرقمية 2019 | الاستثمار في العملات الرقمية، ظلت تكنولوجيا البلوك تشين واحدة من أكثر التكنولوجيات شعبية طوال عام 2017. فقد حاول العديد من المستثمرين من مختلف دول العالم دخول سوق المضاربة في العملات والإستفادة من تقلب أسعار البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى.
مستقبل العملات الرقمية 2019 | الاستثمار في العملات الرقمية | البلوك تشين |  وظائف ناو
مستقبل العملات الرقمية 2019 | الاستثمار في العملات الرقمية | البلوك تشين |  وظائف ناو

اعتقد هؤلاء المستثمرين بأن مستقبل العملات الرقمية سيكون رائعًا واستثمارهم فيها سيجعلهم من الأثرياء. لكن أحلامهم لم تكن سهلة التحقيق، فلم تجد تلك العملات الرقمية إقبالا كبيرًا من عامة الناس مما أدى إلى انهيار أسعارها بصورة سريعة بعد أن ارتفعت بصورة مفاجئة إلى أن وصلت 19000 دولار أمريكي مقابل عملة واحدة من البيتكوين.

قائمة المحتويات

أسباب هبوط أسعار العملات الرقمية أو البيتكوين بالتحديد

رجح الكثيرين أن سبب هبوط أسعار البيتكوين يعود إلى عدم توافر الثقة الكافية في العملات الرقمية والتقلب الغير طبيعي لقيمتها السوقية والذي أثار حالة من القلق فأعرض كثير من المستثمرين عن الطلب وزيادة العرض مما أدى إلى هبوط كبير في اسعار العملات الرقمية وخاصة البيتكوين.


يرى خبراء المال والسياسات البنكية أن الأمر يحتاج إلى نشر الوعي بين الناس وعدم ترك العملات الرقمية بهذه الصورة الحرة اللامركزية والذي يبعث على اكتساب الناس ثقة كافية وبدء الاستثمار في هذه العملات الرقمية مما يزيد من شعبيتها ورجوع الأسعار إلى قيمتها الأصلية وبالتالي يكون مستقبل العملات الرقمية أكثر وضوحًا.

تجربة البلوك تشين عام 2018

لم يتم إدخال تكنولوجيا البلوك تشين في تطبيقات حيوية تدعم التقنية ولكن بدلًا من ذلك تم الدخول في صفقات مضاربة واستثمارات تهدف إلى الربح والذي أدى إلى انهيار كبير في عملة البيتكوين في عام 2018 بعد الارتفاع الذي شهدته العملات الرقمية بوجه عام في 2017.
في 2017 كانت الشركات التي تبنت تقنية البلوك تشين محدودة ولم تتسع رقعة الشركات الحاضنة بصورة كبيرة، واقتصر الاستثمار في العملات الرقمية على الربح من المضاربة أو التداول في العملات والكسب من الفارق السعري بين سعر البيع والشراء للعملة. لكن في عام 2018، انخفضت حدة المنافسات في سوق العملات الرقمية. فقد غادر الكثير من المتداولين مجال العملات الرقمية، حيث ارتبط مفهوم العملات الرقمية بالجوانب السلبية منها ورسخت مفهوم الإحتيال والنصب والارهاب وغسيل الأموال …واستغلالها في تمرير معاملات مالية غير شرعية وتندرج معظمها تحت تجارة المحظورات والمخدرات.


كان الانخفاض في سعر البيتكوين كبيرًا جدًا، وتلقى البيتكوين ضربات قوية جدًا أدت لانهياره وانهيار عملات رقمية أخرى
ونجاة بعض العملات أيضًأ نظرًا لقوتهم التجارية والدولية. لم تكن كل العملات الرقمية مثيرة للجدل ومخصصة للاحتيال والنصب لصالح بعض المنتفعين ولكن كان هناك عملات رقمية تنم عن مستقبل قوي للعملات الرقمية لعام 2019.

دخول مستثمرين وشركات أكثر قوة

يؤكد العديد من خبراء المال والاقتصاد أن عام 2019 سيكون حافلا بدخول جهات كبرى لها وزنها في مجال البلوك تشين والعملات الرقمية. كان أكثر المتضررين من مشاكل السوق الرقمي في 2018 من المستثمرين الصغار المنافسين للشركات الرقمية الكبرى العاملة في هذا المجال. وأنباء عن استمرار هذه الشركات في تطوير تقنية البلوك تشين وزيادة رأس المال الاستثماري وتفعيل برامج تطويرية كبيرة. مما ينم عن استمرار هذه الشركات في التعاون مع الشركات الرائدة في مجال البلوك تشين سعيًا لابتكار أدوات تقنية أكثر قوة وأعلى تنافسية.

إجراءات تحيزية تخدم مشروع البلوك تشين والعملات الرقمية

لقد تضررت الشركات التي تستخدم تكنولوجيا البلوك تشين خلال العام الماضي مع تقارير عن الإحتيال في عمليات الطرح الأولي للعملات الرقمية و تفشي الإحتيال والنصب والقرصنة. ظهور قوانين جديدة تنص على تحجيم انتشار العملات الرقمية في السوق مما يمنع الاحتيال والنصب ويكسب العملات ثقة تداولية أكبر والمساعدة في توسع هذا المشروع المالي الجديد.

إعادة تأهيل عملات البلدان المنغلقة على نفسها للمشاركة في مشروع البلوك تشين ومساعدتها على تحقيق استقرار اقتصادي يضمن لها البقاء في ساحة التنافسات الاقتصادية والذي يعمل على تنمية المشروع والانفتاح على العالم واقتحام التقنية للسوق الدولية واكتسابها ثقة كافية تدفع مواطني هذه الدول للاستثمار فيها وبدء الاعتماد عليها.


مثال بعدي لتقنية البلوك تشين: أزمة التضخم الهائلة التي ظلت تعاني منها دولة فنزويلا لفترة طويلة دفعت الرئيس الفنزويلي لاقتراح استخدام العملات الرقمية وربطها بسعر النفط بدلًا من العملة المحلية المعروفة، حيث أن ذلك يتيح لهم تحويل العملة الرقمية المستخدمة إلى عملة سيادية والذي يدفع بـ مستقبل العملات الرقمية وتقنية البلوك تشين إلى مستوى آخر تمامًا لا يقتصر فقط على المعاملات بين الافراد وداخل الشركات ودخول هذه العملة إلى سوق العملات العالمية.

المرجح حدوثه هو أن يستمر نمو الشركات المستثمرة في العملات الرقمية وتحقيقها مكاسب كبيرة تقدر بمليارات الدولارات بالرغم من حداثة المشروع والتحديات الصعبة التي يواجهها والذي سيجعل من مستقبل العملات الرقمية 2019 مستقبلًا واعدًا وقابلًا للتطوير والمنافسة بقوة على المدى الطويل.

الدعوة إلى قانون ينظم الاستثمار في العملات الرقمية

دعت العديد من الشركات إلى تنظيم المعاملات المالية بالعملات الرقمية وفرض رقابة حكومية مركزية تخدم مشروع البلوك تشين وتعيد لهذه العملات هيبتها وقوتها السوقية بعد الانهيار الذي واجهته تلك العملات في عام 2018 والسعي قدمًا نحو تحقيق أهداف المشروع المالي والخروج تدريجيا من النظام النقدي التقليدي بصورة آمنة وأكثر استقرارًا.

هذا الشركات المستثمرة في المجال تعلم أن سمعة العملات الرقمية وثقة المتداولين فيها هو العامل الرئيسي لنجاح المشروع، ولحساسية الأمر يجب فرض رقابة حكومية وتشريعات قانونية تُخضع المحتالين والنصابين وتضعهم تحت المساءلة القانونية مما يُسهّل كشفهم ومحاسبتهم والذي سيجد قبولًا كبيرًا من الرأي العام وإقبالا كبيرا على التداول بالعملات الرقمية.

تنظيم مثل هذه القوانين يقع على كاهل الوكالات الحكومية والاستعانة بأنظمتها الرقابية، ومن ثم بدء التنفيذ والعمل بها واحترامها من قبل الجميع. ويرجح الخبراء بأن المستقبل سيشهد تنسقيات هامة بين الأنظمة الحكومية والمؤسسات المالية. والذي قد يدفعهم لتأسيس مجلس تنظيمي يشرف ويراقب سير المعاملات المالية وانتخاب رئيس يدير المجلس ويتم تغييره بصفة دورية.

مستقبل العملات الرقمية 2019 | تسهيل التبادل و المضاربة

سيكون التبادل والمضاربة جزءًا هامًا من تقنية البلوك تشين طوال عام 2019 وما بعده. تم تأسيس البنية التحتية الأساسية للعملات الرقمية الرئيسية. لكن الملاحظ أن بعض الجوانب الثانوية مثل شراء وبيع وإستخدام العملات الرقمية لا يزال في حالة تغير مستمر إلى درجة معينة. فقد تم إغلاق عدد كبير من منصات تبادل العملات الرقمية خلال العام الماضي. وكثيراً ما كانت عمليات الإغلاق هذه بسبب مزيج من الإدارة السيئة والممارسات غير الواعية.


وقد تباطأ أيضا بناء أجهزة الصراف الآلي الجديدة للعملات الرقمية كذلك. وفقدت الشركات التي تواجه الجمهور ببساطة قدرتها على التواصل مع الجمهور بنفس الطريقة التي تمكنت من خلالها طوال عام 2017. ولكن تطورات معينة في هذا المجال بدأت في تغيير هذا النهج. أحد هذه التطورات هو النجاح الملحوظ لبروتوكول Bitcoin’s lightning. هذه الشبكة التي توسعت بشكل كبير خلال عام 2018 وستستمر في النمو والتوسع حتى عام 2019. هذه الشبكة تسهل على الأفراد شراء وبيع البيتكوين مع بعضهم البعض. ونجاح هذه الشبكة يفتح فرص جديدة في مجال البيتكوين و العملات الرقمية لعام 2019 بشكل عام.

مستقبل العملات الرقمية 2019 مشرق وينمّ عن فرص جديدة

هناك عدد من العملات الجديدة التي تحقق درجة معينة من النجاح. يستمر اعتماد بروتوكول شبكة الريبل مثلا من قبل المزيد من الشركات والبنوك في جميع أنحاء البلاد.
هذا البروتوكول سيزيد فقط من عدد إستفادة الشركات من العملات الرقمية ويتسبب في نسبة عامة من الحماس المحيطة بهذا المجال. هناك أيضا إمكانية قبول المستهلك بشكل أكثر للعملات الرقمية من خلال الإفراج عن الصناديق المتداولة للبيتكوين في البورصة (ETF) وهذا النجاح مربوط بأدائها.
الصناديق الإستثمارية المتداولة للبيتكوين (ETF) هي من أكثر آليات الإستثمار شعبية في العالم. إنها الطريقة التي يشتري بها ملايين المستثمرين حصة في منطقة معينة من الإقتصاد. هذه الأموال أيضا تحمل درجة معينة من الشرعية التي يحتاجها العالم.
ويتم حاليًا تقييم هذه الصناديق من قبل مؤسسة التدريب الأوروبية التي تتعقب معاملات العملات الرقمية من قِبل لجنة الأوراق المالية والبورصات. وإذا تم قبولها، فقد تدخل فئة جديدة كاملة من المستثمرين تابعة لعالم العملات الرقمية.

بيت القصيد والخلاصة حول مستقبل العملات الرقمية 2019

الاحداث الكارثية لانهيار البيتكوين وبعض العملات الرقمية زعزعت عقيدة المؤمنين باللامركزية و البلوك تشين وسيطر عليهم خيب أمل كبيرة وانتباهم قلق وارتباك من الاستمرار في هذا المشروع بسبب التقلب الشديد لأسعار العملات الرقمية مثل البيتكوين والإيثيريوم. يعتقد البعض أن ارتفاع أسعار العملات الرقمية وخصوصا البيتكوين بقوة ثم انهيارها ما هي إلى حركة تصحيحية تكسب العملة قوة كبيرة وشهرة واسعة في السوق الرقمي.
بالرغم من ذلك إلا أن مستقبل العملات الرقمية مبشر جدا حيث صرحت العديد من الشركات الكبرى عن نيتها في الاستثمار في العملات الرقمية وتقنية البلوك تشين والمساهمة في تطويرها قدر الامكان وهناك دول كبيرة مثل الامارات والمملكة العربية السعودية قد أعلنتا عن قيامهما بتأسيس عملة رقمية مركزية موحدة وتخضع للرقابة الحكومية مما يعني حدوث سبق جديد على الساحة الدولى واحتمال أن تطرأ تغيرات كبيرة ومناقشة الموضوع في المؤتمرات الدولية.

اثر سلسلة الكتل علي المعاملات المالية | البلوك تشين pdf

تقنية البلوك تشين تمكن المؤسسات من تسريع وتيرة العمل وتخفيض تكاليف التشغيل وخفض معدلات الخطأ والمخاطر وتحجيم الاشتراطات المالية.
تتمتع تقنية البلوك تشين أو سلسة الكتل بدرجة عالية من المرونة والقوة تمكنها من مواجهة الهجمات الالكترونية مما يشجع شركات الشرق الاوسط والعالم على الاستثمار في العملات الرقمية وعدم الخوف من مسألة تأمين أسهمهم ومدخراتهم من العملات الرقمية.


أثر سلسلة الكتل على الاقتصاد العالمي 

أكد العديد من الخبراء الماليين أن هناك احتمالا كبيرا بأن تُحدث تقنية البلوك تشين حركة ارتجاجية كبيرة في السوق العالمي مما قد يؤثر على استقرار النظام المالي العالمي بشكل كبير ويؤدي إلى تدميره رويدا رويدا.
البلوك تشين هي تقنية حديثة وتمثل ثورة تكنولوجية كبيرة في عالم المال والاعمال والادارة، تمكن تقنية البلوك تشين مستخدميها من تداول اصول الملكية بصورة آمنة وسريعة عبر شبكات الانترنت دون الحاجة الى وسيط مالي.


كلمات البحث المتعلقة بهذا المنشور: البلوك تشين, مستقبل البيتكوين والعملات الرقمية 2019, مستقبل البيتكوين 2019, مستقبل العملات الرقمية, العملات الرقمية, العملات الالكترونية 2019, البلوك تشين pdf, بلوك تشين ppt, ماهي تقنية بلوك تشين, تكنولوجيا البلوك تشين, مفهوم سلسلة الكتل, الاستثمار في البلوك تشين, اثر سلسلة الكتل على الخدمات المصرفية, اثر سلسلة الكتل علي الاقتصاد, اثر سلسلة الكتل علي المعاملات المالية | وظائف ناو

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

Waza2efnow 2018. يتم التشغيل بواسطة Blogger.